طريقة مدح والثناء على الله
 
 




 
      طريقة مدح والثناء على الله عز وجل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
حبيت افيدكم متل ما استفدت بطريقة مدح والثناء على الله عز وجل
كما اخبرنا عنها الشيخ عبد الكريم المشيقح في تحقيق واستجابة الدعاء بأربع طرق

1/ عليك أن تكوني خلال ال24 الساعة على وضوء حتى عند النوم .
2/أعطي الله ما يحب :
((سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر)) طوال اليوم.
3/ تصدقي كل يوم لحديث ..
(( حصنوا اموالكم بالزكاة وداوو مرضاكم بالصدقة واعدوا للبلاء الدعاء )) قد يظن البعض أن الصدقة تقتصر على المال وقديحزن لعدم توفر المال لديه 
احبتي الصدقة قد تكون بالمال ,أو الكلمة الطيبة,أو إماطة أذى,وكذلك ذكر الله صدقة,
كما ورد ذلك عن الرسول _صلى الله عليه وسلم _في الحديث (الحديث في الاربعون النووية)) وفي كل كبد رطبة صدقة .
4/ اكثري مدح الله عزوجل . وأحببت اقدم لكم كيفية المدح والثناء على الله سبحانه وتعالى وان شاء الله دعاؤنا مجاب

الحمْد لِلَّه الَّذِي منَّ عَلَيْنَا بِالإسلام،الحمْدُ لِله رَبِّ العَالمِيْنَ، الحَمْدُ لله الَّذِي لَهُ ما فِي السَّمَواتِ وما في الأرْضِ ولَهُ الحمْدُ في الآخِرَةِ وهُوَ الحَكِيْمُ الخبِيْرُ، الحمْدُ لله فَاطِر السَّمَواتِ والأرْضِ، الحمْدُ لله الَّذِي أنْزَلَ على عَبْدِهِ الكِتَابَ ولم يجْعَلْ لَهُ عِوَجًا الحمْدُ لله الَّذِي لم يَتَّخِذْ صَاحِبَةً ولا ولدًا ولمْ يَكُنْ لَهُ شَريْكٌ في المُلْكِ ولمْ يَكُنْ لَهُ ولِيٌّ مِن الذُّلِّ وكبِّرْهُ تَكْبيْرًا.
اللَّهُمَّ لكَ الحمدُ أنتَ نُورُ السمواتِ والأرضِ ومَنْ فيهِنَّ، ولكَ الحَمْدُ، أنتَ قيِّمُ السموات والأرض ومن فيهنَّ ، ولك الحمدُ أنت الحقُّ، ووعدُكَ حقٌّ، وقولُكَ حقٌّ ولقاؤكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حقٌّ، والنَّارُ حقٌّ والسَّاعةُ حقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحمَّدٌ حَقٌّ اللَّهُمَّ لك أسلمتُ، وعليكَ توكَّلتُ، وبك آمنْتُ، وإليك أنَبْتُ، وبك خاصمتُ وإليكَ حاكَمْتُ، فاغفِر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنتَ المُقدِّمُ وأنتَ المُؤخِّرُ، لا إله إلاَّ أنت.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كُلُّهُ، وإلَيْك يَرْجِعُ الأمْرُ كُلُّهُ، عَلانِيَتُهُ وسِرُّهُ. فَحَقٌّ أنْتَ أنْ تُعْبَد، وحَقٌّ أنْتَ أنْ تُحْمَد، وأنْتَ على كُلِّ شَيْءٍ قَديْر.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كالَّذِي تَقُولُ، وخَيْرًا مـِمَّا نَقُولُ.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ بِجَمِيْعِ المَحَامِد كُـلِّهَا.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كَمَا حَمِدْتَ نَفْسَك في أُمِّ الكِتَابِ والتَّوْرَاةِ والإِنْجيْلِ والــزَّبُورِ والفــُرْقَان.
اللَّهُمَّ لك الحَمْـدُ أَكْمَلُهُ، ولك الثَّـنَاءُ أجْمَلُه
ولك القـَوْلُ أبْلَغُهُ، ولك العِلْمُ أحْكَمُهُ، ولك السُّلْطَانُ أقْوَمُهُ، ولك الجَلالُ أعْظَمُهُ.
الحمدُ لله كثِيرًا طَيبا مبَارَكًا فيه غيرَ مكْفِيِّ لاَ مُوَدَّع ولاَ مُسْتغني عَنه رَبنا.
الحمدُ لله الذِي لا يُرْجَى إلا فَضْلُه ، وَلا رَازِقَ غَيرُه .
اللَّهُمَّ لك الحَـمْدُ حَتَّى تَرْضَى، ولك الحَـمْدُ إذَا رَضِيْتَ، ولك الحَمْدُ بَعْدَ الرِّضَا.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كما يَنْبَغِي لِجَلالِ وجْهِك، وعَظِيْمِ سُلْطَانِك.
اللَّهُمَّ لك الحمْدُ حَمْدًا يمْلأُ المِيْزان، ولك الحَمْدُ عَدَدَ ما خَطَّهُ القَلمُ وأحْصَاهُ الكِتَابُ ووَسِعَتْهُ الرَّحْمَةُ.
اللَّهُمَّ لك الحمْدُ على ما أعْطَيْتَ ومامَنَعْت، وما قَبَضْتَ وما بَسَطْـتَ.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ على كُلِّ نِعْمَةٍ أنْعَمْتَ بِهَا عَليْنَا في قَدِيْمٍ أوْ حَدِيْثٍ، أوْ خاصَّةٍ أوْ عَامَّةٍ أوْ سِرٍ أوْ عَلانِيَةٍ.
اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ في السَّرَّاءِ والضَّرَّاءِ ولك الحمْدُ فِي النَّعْمَاءِ والَّلأْوَاءِ، ولك الحمْدُ في الـشِّدَّةِ والرَّخَاءِ، ولك الحمْدُ على حِلْمِك بَعْدَ عِلْمِك، ولك الحمْدُ على عَفْوك بَعْدَ قُدْرتِك، ولك الحمْدُ على كُلِّ حَــال.
الحمْدُ لله في الأُوْلى والآخِرَة، الحَمْدُ لله الَّذِي لا يَنْسَى منْ ذَكرَهُ، والحَمْدُ لله الَّذِي لا يَخِيْبُ منْ دَعَاهُ، ولا يَقْطَعُ رَجَاءَ منْ رَجَاهُ.
الحمْدُ لله عدَدَ ما خَلَق، الحمْدُ لله مِلْء ما خَلَق، الحمْدُ لله عَدد ما فِي السَّمَواتِ وما فِي الأَرْضِ، الحمْدُ لله عَدد ما أحْصَى كِتـَابُهُ، الحمْدُ لله على ما أحْصَى كِتَابُهُ الحمْدُ لله عَدد كُلِّ شَيْءٍ، الحمْدُ لله مِلْءَ كُلِّ شَيْء.
سُبْحَانَ الله عَدد ما خلق، سُبْحَانَ الله مِلْءَ ما خلَق، سُبْحَانَ الله عَدد ما في السَّمَواتِ والأرْضِ، سُبْحَانَ الله عَدد ما أحْصَى كِتَابُهُ سُبْحَانَ الله على ما أحْصَى كِتَابُهُ، سُبْحَانَ الله عَدد كُلِّ شَيْءٍ سُبْحَـانَ الله مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، سُبْحَانَ منْ فـي السَّمَاءِ عَرْشُهُ، وفي الأرْضِ سُلْطانُهُ، وفي البَحْر سَبيْلُهُ، وفي الجَنَّةِ ثَوَابُهُ، وفي النَّار عِقَابُهُ، سُبْحَانَ منْ يُسبِّحَ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ والملائِكَةُ منْ خِيْفَتِهِ.
سُبْحَانَ منْ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَواتُ بأفْلاكِهَا والنُّجُوْمُ بأبْرَاجِهَا، والأرْضُ بِسُهُولِهَا وَفِجَاجِهَا، والبحَارُ بأحْيَائِها وأمْوَاجِهَا والجِبَالُ بقِمَمِهَا وأوْتَادِهَا، والأشْجَارُ بِفُرُوعِهَا وَثِمَارِهَا، والسِبَاعُ فِي فَلَوَاتِهَا وَالطَيرُ في وَكَنَاتِهَا،
يَا مَنْ تُسَبِّحُ لَهُ الذَّرَّاتُ عَلَى صِغَرِهَا، وَالمَجَرَّاتُ عَلَى كِبَرِهَا، يَا مَنْ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوِاتُ السَّبْعُ وَالأرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ، وإِنْ مِنْ شَيءٍ إلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِه وِلَكِن لا نَفْقَهُ تَسبِّيحَهُم.
سُبْحَانَك اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالى جَدُكَ وَلا إِله غَيْرُكَ، أَنتَ الأولُ فَليسَ قَبْلُكَ شَيءٌ، وَأنتَ الآخِرُ فَليسَ بَعْدُكَ شَيءٌ، وَأنتَ الظَاهِرُ فَليسَ فَوقَكَ شَيءٌ، وَأنتَ البَاطِنُ فَليسَ دُونَكَ شَيءٌ، ليسَ كَمِثلكَ شَيءٌ وَأنتَ السَمِيعُ البَصِير.
يا منْ خَلقَ فسَوَّى، وقدَّر فَـهَدَى يَا مَنْ أَمَاتَ وَ أَحْيَا، وَأَضْحَكَ وَأَبْكَى يَا مَنْ خََلقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَر والأُنْثَى، يَا مَنْ يَعْلَمُ السِّرَ وَأَخْفَى، يَا مَنْ لَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنَى، يَا مَنْ مَعَ عِبَادِهِ يَسْمَعُ وَيَرَى يَا مَنْ أَعْطَى كُلَّ شَيءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى يا كَثيْرَ النَّوَال، يا حَسنَ الفِعَالِ، يا قَائِمَا بِلا زَوَالِ، يا مُبْدِئًا بِلا مِثَالِ، يا مَنْ يَعْلَمُ مَكَاييلَ البِحَارِ، وَمَثَاقِيلَ الجِبَالِ، وعَدد أوْرَاقِ الأشْجَارِ، وعَدد قَطَرَاتِ الأمْطَارِ، يا ذا الَمنِّ القَدِيْم، والإحْسَان العَمِيْم، والفَضْلِ العَظِيْم، يا سامِعَ الصَّوْتِ يا سابِقَ الفَوْتِ، يا كاسِي العِظَامِ لَحمًا بَعْدَ المَوْتِ يا سامِعًا لِكُلِّ شَكْوَى، يا مُنْتَهَى كُلِّ نَجْوى، يا كاشِفَ الضُّرِّ والبَلْوَى يا أهْلَ المَغْفِرَةِ والتَّقْوَى، يا فَالِقَ الحَبِّ والنَّوَى يا ذَا الطَّوْلِ والإنْعَام،يا ذا الجَلالِ والإِكْرَامِ يا منْ يَكْفِي مِنْ كُلِّ أحَد، ولا يَكْفِي عنْهُ أحَد، يا أوَّلَ الأوَّلِيْنَ، يا آخِرَ الآخِرِيْنَ يا ذا القُوَّةِ المَتِيْن، يا رَاحِمَ المَسَاكِين، يا أرْحمَ الرَّاحِمِين، يا منْ هُوَ أقْرَبُ إليْنَاِ منْ حَبْلِ الوَرِيْد، يا منْ لَيْس عنْ كرَمِهِ سَائِلٌ مَرْدُود، يا منْ لا يَحِيْفُ في حُكْمِهِ ويَحْلُمُ عنِ الظَّالِمِ و الكَنُود. 
اللَّهُمَّ يا حَيُّ يا قّيُّوم،يا ذا الجَـلالِ والإكْرَامِ والعَظَمَةِ وَالسُلطَان، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الرَّاحِمِيْنَ، يا أرْحَمَ الْرَّاحِمِين، ياغيَّاث المُسْتَغِيثِين، يا من ذِكرُهُ شرفٌ للذَّاكِرين، وشُكْرُه فَوْزٌ للشَّاكِرين وحَمْدُهُ عِزٌ لِلحَامِدين، وبَابُه مفتُوْحٌ للسَائِلين، و رَحْمَتُهُ قَرِيبٌ من المُحْسِنـين يا واسِعَ الكَوْنِ بِرحْمَتِك ، يا شَامِلَ الخَلْق بنعمتك ، يا من َلا يَمِـلُّهُ الدُّعاء.
يا من لا يرجى إلا فضله
ولا يسأل إلا عفوه.سَألْنَاكَ ربنا تَذَلُّلاً، فَأَعْطِنَا تَفَضُّلاً واسْتَجِبْ لَنَا تَكَرُّمًا.
آمنتُ بِالله العَظِيم وحْدَهُ وكَفَرتُ بِالجِبْتِ والطَاغُوتْ واسْتمْسَكْتُ بِالعُرْوَةِ الوثْقَى لا انفِصَامَ لهَا والله سَمِيعٌ عَلِيمْ.
لا إلَهَ إلاَّ الله عَدد ما مَشى على السَّمَوَاتِ والأرَضِيْنَ ودَرَج، والحَمْدُ لله الَّذِي بِيَدِهِ مَفَاتِيْحُ الفَرَج، يا فرَجَنَا إذا انْقَطَعَتِ الأسْبَاب، ويا رجَاءَنَا إذا أُغْلِقَتِ الأبْوَاب.
يَا مَنْ يَجُودُ وَيَسْمَحْ، وَيُعْطِى وَيَمْنَحْ وَيَعْفُو وَيَصْفَحْ.
اللَّهُمَّ يا منْ هُوَ فـي جَلالِهِ عَظِيْم وبعِبَادِهِ رحِيْم، و بِمَنْ عَصَاهُ حَلِيْم، ولِمَنْ رَجَاهُ كَرِيْم، يا مَنِ امْتَدَّتْ إلَيْهِ أكُفُّ السَّائِليْنَ واخْتَلَطَتْ في دُعَائِهِ أصْوَاتُ المُلِحِّيْنَ، وتَطَلَّعَتْ لِمَعْرُوفِهِ أبْصَارُ المُؤَمِّلِيْنَ، يا منْ تَخْشَعُ لَهُ الأَصْوَات، يا منْ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عنْ عِبَادِهِ ويَعْفُو عنِ السَّيِّئَات. إلهَنَا لَيْسَ مَعَك إلَهٌ في الكوْنِ فَيُدْعَى، وليْس لك شَرِيْكٌ فَيُرْجَى، بِمَنْ نَسْتَغِيْثُ وأنْتَ الرَّحِيْمُ الغَافِرُ؟ وبِمَنْ نَسْتَنْصِرُ وأنْتَ القَوِيُّ النَّاصِرُ؟ وبِمَنْ نَسْتَجِيْرُ وأنْتَ القَوِيُّ القَادِرُ؟ يا منْ أمَرْتَنَا بِالإحْسَانِ إلى النَّاسِ أحْسِنْ إليْنَا بِالقَبُولِ مِنَّا، يا مَنْ أمَرْتَنَا بِالعفوِ عَمَّنْ ظَلمَنَا، ظَلَمْنَا أنْفُسَنَا فَاعْفُ عَنَّا.
اللَّهُمَّ أنْتَ أَحَقُّ مَنْ ذُكِر، وأحَقُّ مَنْ عُبِد، وأنْصَرُ منِ ابْتُغِي، وأرْأَفُ منْ مَلَك، وأجْوَدُ منْ سُئِل، وأكْرَمُ منْ أعْطَى، وأرْحَمُ منِ اسْتُرْحِم، وأكْفَى منْ تُوُكِّلَ علَيهِ، وأبَرُّ منْ أجَاب، أنْتَ المَلِكُ لا شَرِيْكَ لك،وأنْتَ الفَرْدُ لا نِدَّ لك كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إلاَّ وَجْهَك،لا تُطَاعُ إلاَّ بِإِذْنِك، ولا تُعْصَى إلاَّ بِعِلْمِك، تُطَاعُ فَتَشْكُر، وتُعْصَى فَتَغْفِر، أقْرَبُ شَهِيْدٍ، وأدْنَى حَفِيْظٍ، حُلْتَ دُوْنَ النُّفُوسِ، وأخَذْتَ بالنَّوَاصِي، وكَتَبْتَ الآثَارَ ونَسَخْتَ الآجَالَ،القُلُوبُ لكَ مُفْضِيَةٌ والسِّرُّ عِنْدَك عَلانَيِةٌ. الحَلالُ ما أحْلَلْتَ والحَرَامُ ما حَرَّمْتَ، والدِّيْنُ ما شَرَعْتَ والأَمْرُ مَا قَضَيْتَ،والخَلْقُ خَلْقُكَ، والعَبْدُ عَبْدُكَ، وأنْتَ اللَّهُ، المَلِكُ، الرَّؤُوفُ التَّوَّاب الرَّحْمَنُ الرَّحِيْمُ. اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُكَ بِنُوْرِ وَجْهِك الكَرِيم الذِي أشْرَقَتْ لَهُ السَّمَواتُ والأرْضِ وبِاسْمِك العَظِيْمِ أنْ تَقْبَلَنَا في
هَذِهِ السَّاعَةِ وتَرْضَى عَنَّا رِضًا لا سَخَطَ بَعْدَهُ أبَدًا. 
اللَّهُم يا مَنْ هُوَ حَيِيٌّ كَرِيْمٌ يَسْتَحِيْي إذَا رَفَعْنَا أيْدِيَنَا إلَيْهِ أنْ يَرُدَّهُمَا صِفْرًا خَائِبَتَيْن. 
اللَّهُم َإنَّا دَعَوْنَاك دُعَاءَ مَنْ يَرْجُوك وَيَخْشَاك، ويَبْتَهِلُ إلَيْك ابْتِهَالَ منْ لَمْ يَخْطُرْ بِبَالِهِ سِوَاك، ورَحْمَتُكَ تَسَعُ منْ أطَاعَكَ مِنَّا ومَنْ عَصَاك، فَإمَّا مُحْسِنٌ قَبِلْتَهُ، وإمَّا مُسِيْءٌ رَحِمْتَهُ. اللَّهُم رَبَّنَا ما عَصَيْنَاك جَهْلاً بعُقُوْبَتِكَ، ولا تَعَرُّضًا لِعَذَابِك، ولَكِنْ غَرَّنَا سَتْرُكَ عَليْنَا،وأطْمَعَنَا عَفْوُكَ وبِرُّكَ بِنَا إلَهَنَا مَوْلانَا ثِقَتَنَا، رَجَاءَنَا، ارْحَمْ عِبَادًا غَرَّهُمْ طُولُ إِمْهَالِك،وأطْمَعَهُمْ كَثْرَةُ إِفْضَالِك، َقَدْ لاذُوا بِعِزِّك وجَلالِك ومَدُّوا أكُفَّهُم لِطَلَبِ نَوَالِك. يا خَيْرَ مَنْ سُئِل، ويا خَيْرَ مَنْ أعْطَى يا قَرِيْبًا مِمَّنْ دَعَاك، يا حَلِيْمًا على منْ عَصَاكَ.
اللَّهُمَّ إنَّا نَسْألُكَ بِأَنَّكَ أنْتَ المَنَّانُ بَدِيْعَ السَّمَوَاتِ والأَرْضِ، ياذَا الجلالِ والإِكْرَامِ، ونَسْألُك اللَّهُمَّ بِأنَّك أنتَ اللهُ الَّذِي لا إلَهَ إلاَّ أنْتَ الوَاحِدُ الأحَدُ، عَلِيٌّ على العُلا، فَوْقَ العُلا، رَبٌّ صَمَدٌ، مُنَزَّهٌ في مُلْكِهِ، لا شَرِيْك لك ولا ولَد، ونَسْألُك اللَّهُمَّ بِأنَّك أنْتَ اللهُ الَّذِي لا إلَهَ إلاَّ أنْتَ الحيُّ القَيُّوْمُ، الرَّحْمَنِ الرَّحيْم،المَلِكِ، الحقِّ المُبِيْنِ، يا ذا الجَلالِ والإِكْرَامِ، ونَسْألُك اللَّهُمَّ وأنْتَ فَاطِرُ السَّمَواتِ والأَرْضِ عَالِمُ الغَيْبِ والشَّهَادَةِ، أنْتَ تَحْكُمُ بَينَ عِبَادِك فِيْمَا كانُوا فِيْهِ يَخْتَلِفُون. 
إِلهَِي تَمَ نُورُكَ فَهَديْتَ فَلَكَ الحَمْد، عَظُمَ حِلْمُكَ فَغَفَرت، بَسَطتَ يَدَكَ فَأَعْطَيتَ فَلَكَ الحَمْد، وَجْهُكَ أَكْرمُ الوُجُوه وَجَاهُكَ أَعْظَمُ الجَاه، وَعَطِيَتُكَ أَفْضَلُ العَطِية وَأَهْنَاهَا، تُطَاعُ فَتَشْكُر، وَتُعْصَى فَتَغْفِر، وَتُجِيبُ المضطر، وَتَكْشِفُ الضُر، تَشْفِي السَقِيم وَتَغْفِرُ الذَنب وَتَقْبَلُ التَوبْ وَلاَ يَجْزِي بِآلائِكَ أَحْد، وَلاَ يَبْلُغُ مَدْحُكَ قَولُ قَائِل.
إِلَهِي يَا حَسَنْ التَجَاوز يَا مَنْ أَظْهَرَ الجَمِيل وَسَتَرَ القَبِيحْ يَا مَنْ لاَ يَأْخُذُ بِالجَرِيرَة وَلاَ يَهْتِكُ السِتْر يَا وَاسِعُ المَغْفِرَة يَا بَاسِطَ اليَدينِ بِالرَحمَة، يَا صَاحِبَ كُلِ نَجْوَى وَيَا مُنْتَهَى كُلِ شَكْوَى يَا كَرِيمَ الصَفْح يَا عَظِيمَ
  •  
  • المَن يَا مُبْتَدئاً بِالنِّعَم قَبْل اسْتِحْقَاقَها، يَا رَبنَا وَسَيدَنا وَمَولاَنَا وَيَا غَايةَ رَغْبَتِنَا، أَسْألُكَ يَا الله أَنْ تُحَرِمَ وَجْهِي عَلَى النَار،وأنتَ الرَءوفُ الرَحِيم اللَّهُمَّ لا تَحْرِمْنِي خَيرَ مَا عِندَكَ بِسُوءِ مَا عِندِي.
    إِلَهِي أَغْلَقَتْ المُلوكُ أَبْوابَهَا وبَابُكَ مَفْتُوح للسَائِلِين، غَارتِ النُجُوم ونَامَتْ العُيونْ وَأَنْتَ الحَيُّ القَيُّوم الَذِي لا تَأْخُذُه سِنَةٌ وَلاَ نَوم.
    إِلَيكَ تَوَجَّهْنَا، وَبِفِنَائِكَ أَنَخْنَا، وَلِمَعْرُوفِكَ تَعَرَّضْنَا، وبِقُرْبِكَ نَزَلنَا. يَا حَبِيبَ التَائِبِينَ،ويَا سُرورَ العَابِدِينَ، ويَا أَنِيسَ المُنْفَرِدِينَ،ويَا حِرزَ اللاجِئينَ،ويَا ظَهِيرَ المُنقَطِعِينَ، ويَا مَنْ حَبَّبَ إِليه قُلُوبَ العَارِفِينَ، وبِه أَنِسَتْ أَفئِدةْ الصِدِيقيِّن، يَا مَنْ أَذَاقَ قُلوبَ العَابِدينَ لَذِيذ الحَمْد وَحَلاوة الانقِطَاعَ إِليه،يَا مَنْ يَقْبلُ مَنْ تَابْ ويَعْفُو عَمَنْ أَنَاب، يَا مَنْ يتَأْنَى عَلَى الخَاطِئين،ويَحْلُم عَنْ الجَاهِلين، يَا ذا الَذِي اسْتدرَكَ بِالتَوبَةِ ذُنُوبَنَا، وكَشَفَ بِالرَحْمَةِ غُمُومَنَا،وصَفَحَ عَنْ جُرمِنَا بَعْد جَهْلِنَا، وأَحْسَنَ إِلينَا بعد إِسَاءتِنَا.يَا خَيرَ مِنْ قَدِر،وأَرأَفَ مَنْ رَحِمْ وعَفَا

    دعاءْ
    اللَّهُمَّ صَلِّ و َسَلِّمْ وبَارِكْ وأنْعِمْ على عَبْدِكَ ورَسُوْلِك سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ صلاةً يَكُونُ مِنْ بَرَكَاتِهَا صلاحُ الحَال،ومِنْ نَفَحَاتِهَا حُسْنُ المآل،وأَنْ نَرْقَى بِها فِي مَعَارِجِ التُقى والكَمَال.
    اللَّهُمَّ اشْرَحْ بِالصَّلاةِ عَلَيهِ صُدُوْرَنَا ويَسِّرْ بِهَا أُمُورَنَا،وفَرِّجْ بِهَا كُرُوْبَنَا وَاقْضِ بِهَا دُيُوْنَنَا،وأصْلِحْ بِهَا أحْوَالَنَا وبَلِّغْنَا بِهَا آمَالنَا،وانْصُرْ بِهَا حُجَّتَنَا واغْسِلْ بِهَا حَوْبَتَنَا،واجْعَلْهَا نُوْرَاً لنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيْنَا ومِنْ خَلْفِنَا، وعَنْ أَيْمَانِنَا وعَنْ شَمَائِلِنَا ومِنْ فَوْقِنَا ومِنْ تَحْتِنَا، اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا شَفَاعَتَه ُيَوْمَ الحِسَابِ،واسْقِنَا مِنْ حَوْضِه والأهْل والأحْبَاب،وأظِلَّنَا ووالِدِيْنَا والمُؤْمِنِيْنَ في ظِلِّكَ يَوْمَ الحِسَاب،وأكْرِمْنَا بِمُرَافَقَتِهِ في الفِرْدَوْسِ الأعْلى بِغَيْرِ حِسَابٍ ولا عِقَابٍ.
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ الأحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ.
    ومن ثم تدعين باللي بدك ياه
    دعواتكم لي
    .....
 


 

طريقة مدح الله

كيفية مدح الله والثناء عليه

كيفية مدح الله في الدعاء

طريقة الاكثار من مدح الله

طريقة الشيخ المشيقح مدح الله

مدح الله طريقة المشيقح

طريقة مدح الله والثناء عليه

كيفية مدح الله

كيف يكون مدح الله يوتيوب

يوتيوب كيفية مدح الله

طريقة مدح الله اللي حابة تطبيق طريقة الشيخ المشيقح

طريقة المشيقح في مدح الله

كيف مدح الله والثناء عليه

كيف مدح الله رسوله

كيف مدح الله سبحانه وتعالى

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح في التعامل مع المصائب

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح لتحقيق الامنيات

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح للزواج

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح

فضائل طريقة الشيخ عبد الكريم المشيقح

الشيخ عبدالكريم المشيقح

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح عالم حواء

طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح يوتيوب

الشيخ عبدالكريم المشيقح تويتر

للشيخ عبد الكريم المشيقح

تجربتي مع طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح

مين طبقت طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح

قصص طريقة الشيخ عبدالكريم المشيقح

الشيخ عبد الكريم المشيقح تجربتي

Menu
 


Publicité
 
Rechercher بحث
 
مواقع صديقة
 
IslamZik
  • AnachideMp3
  • Al-Anashid Al-Islamiya
  • Visiteurs
     
     

    => Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=